التخطي إلى المحتوى الرئيسي

اهم المهارات المطلوب توافرها في شاغلي المناصب الادارية العليا


يشير أحد كتاب الأدب الإداري إلى ثلاثة أنواع من المهارات الضرورية لنجاح أداء الإدارة, وهذه الأنواع هي:
 مهارات فنية: وتشمل استعمال معرفة متخصصة وخبرة في تنفيذ أعمال ذات علاقة بأساليب وإجراءات فنية. ومن الأمثلة على هذا النوع من المهارات الهندسة, برمجة الحاسوب, المحاسبة. إن المهارات الفنية تطلب غالباً عند القيام بعمل متعلق بعمليات أشياء أو بأهداف مادية.
 مهارات إنسانية: وهي تلك المهارات التي تبني التعاون في الفريق الذي يتم قيادته, إنها تتعلق بالعمل مع الاتجاهات, ومع موضوع الاتصال, مع الأفراد والجماعات, ومع اهتمامات الأفراد, وباختصار يمكن القول أنها تتعلق بالعمل مع الناس.
 مهارات فكرية: وتشمل القدرة على رؤية المنظمة ككل. إن المدير الذي لديه مهارات فكرية يكون قادراً على فهم كيف تكمل وظائف المنظمة المختلفة الواحدة الأخرى, وكيف ترتبط المنظمة ببيئتها وكيف يؤثر التغيير في أحد أجزاء المنظمة على بقية المنظمة.
من الطبيعي أنه عندما ينتقل الشخص من مستوى الإدارة الدنيا إلى مستوى الإدارة العليا فإن المهارات الفكرية تصبح أكثر أهمية له, في حين تصبح المهارات الفنية أقل أهمية. إن التفسير المنطقي لذلك أنه عندما يتقدم المديرون في مستواهم الإداري في المنظمة, فإنهم يصبحون أقل شمولاً في توجيه المنظمة ككل. إن المهارات الإنسانية مهمة للغاية للمديرين في مستويات الإدارة العليا والوسطى والدنيا ( الإشرافي ). إن القاسم المشترك في جميع مستويات الإدارة هو الناس.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تأثير تكنولوجيا المعلومات على الأساليب الإدارية .... اقتباسات من رسالتي في الدكتوراه

اولاً: مفهوم التكنولوجيا
تعرضت التكنولوجيا كغيرها من المفاهيم الأخرى إلى العديد من النقاشات والجدل حيث نجد أن هناك مفاهيم ومصطلحات متعددة لها ويعود السبب في ذلك إلى اختلاف المنطلقات الفكرية والمرجعيات العلمية التي انطلق منها كل باحث في تعريفه للتكنولوجيا وكثيراً ما نرى هذا الجدل المحتدم عند علماء الاجتماع الصناعي وعلماء التنظيم عند دراستهم لمختلف الجوانب الإدارية والتنظيمية.
فقد عرفها ( الكبيسي،1998 ) بأنها "كل أنواع المعرفة الفنية والعلمية والتطبيقية التي يمكن ان تسهم في توفير الوسائل والمعدات والآلات والأجهزة ذات الكفاءة العالية والأداء الأفضل بحيث تسهل على الإنسان الجهد وتوفر الوقت وتحقق للمنظمة أهدافها".
في حين يرى (Fry,1982 ) أن أي مفهوم للتكنولوجيا يجب أن يشمل على واحدة أو أكثر من الجوانب التالية:
- جانب التعقيد الفني المتصل باستخدام التكنولوجيا .
- جانب الروتين والملل المتصل باستخدام التكنولوجيا.
- جانب تقنية المعلومات المتصل باستخدام التكنولوجيا.
- جانب تشخيص التكنولوجيا .
علماً بأن وجود التكنولوجيا داخل المنظمة يكون على مستويات ثلاث:(أبو سمك،2002)
1- المستوى الفردي حيث يقصد…

المتغيرات البيئية المحيطة بالمنظمة والإدارة

تتمثل البيئة الخارجية العامة للمنظمة في تلك المتغيرات التي تنشأ وتتغير خارج المنظمة والتي تؤدي إلى تغير حتمي في مسار المنظمة ولكن الأخيرة لا تستطيع أن تؤثر فيها. بمعنى آخر أن متغيرات البيئة الخارجية العامة هي متغيرات تؤثر في المنظمة ولكن المنظمة لا تستطيع أن تؤثر فيها ومثل تلك المتغيرات لابد وان تكون محلاً للدراسة والمتابعة المباشرة والمستمرة من قبل المنظمة حتى يمكن إدراك أثرها على أداء المنظمة والواقع أن نجاح المنظمات أو فشلها يتوقف إلى حد كبير على قدرة المنظمة في إيجاد درجة عالية من التوائم بين أنشطتها وبين البيئة التي تعمل بها وهذه البيئة العامة تشتمل على العديد من المتغيرات والتي تم تصنيفها إلى ست مجموعات من المتغيرات البيئية وهي البيئة الاجتماعية والفنية والسياسية والقانونية والاقتصادية والدولية . أولاً المتغيرات الاجتماعية والحضارية: تتكون المتغيرات الاجتماعية والحضارية من التقاليد ونمط معيشة الأفراد ومستوى هذه المعيشة والقيم والأطر الأخلاقية للأفراد الذين ينتمون للمجتمع الذي تعمل فيه المنظمة وبطبيعة الحال تؤثر هذه المتغيرات على الموارد البشرية التي تحصل عليها المنظمة من المجتمع ك…

من تعيينات الماجستير - عناصر المزيج التسويقي

على كل منشأة أعمال أن تحدد وتخطط للاستراتيجية العامة للمنشأة ، وعليها لا بد من القيام بدراسات من قبل إدارة النشاط التسويقي والتي تخص السوق والمستهلك والسلع ، ومن ثم تضع استراتيجياتها التسويقية وتحديد موقفها من ذلك والتي بها تكون عناصر المزيج التسويقي والتي بها تحقق المنشأة أهدافها المرجوة وأهداف المستهلكين والمشترين الصناعيين.
هب أنك مدير لإدارة التسويق في منشأة ما ، وضح لنا تكوين عناصر المزيج التسويقي وقراراته والاستراتيجية والتكتيكية المختلفة لكل عنصر من عناصر المزيج التسويقي .
عناصر المزيج التسويقي :
يتكون مفهوم التسويق من عناصر أساسية أربعة هي المنتج-والسعر-والتوزيع -والترويج وضمن سياق التخطيط الاستراتيجي للتسويق فإن هذه العناصر تمثل المحاور الرئيسية لأية استراتيجية تسويقية تتبناها المؤسسة للتعامل مع المستهدفة .ونظراً لدرجة التكامل العالية والاعتمادية المتبادلة بين هذه العناصر فإن وضعها مع بعضها في أية معادلة يكون منها مزيجا تسويقيا "markting mix" فريدا يمكن تطبيقه وتكيفه مع الأوضاع السوقية المختلفة ।ولما كان الغرض الرئيسي من التسويق هو تحقيق مستوى من الإشباع لحاجات ورغبات …