اهم المهارات المطلوب توافرها في شاغلي المناصب الادارية العليا


يشير أحد كتاب الأدب الإداري إلى ثلاثة أنواع من المهارات الضرورية لنجاح أداء الإدارة, وهذه الأنواع هي:
 مهارات فنية: وتشمل استعمال معرفة متخصصة وخبرة في تنفيذ أعمال ذات علاقة بأساليب وإجراءات فنية. ومن الأمثلة على هذا النوع من المهارات الهندسة, برمجة الحاسوب, المحاسبة. إن المهارات الفنية تطلب غالباً عند القيام بعمل متعلق بعمليات أشياء أو بأهداف مادية.
 مهارات إنسانية: وهي تلك المهارات التي تبني التعاون في الفريق الذي يتم قيادته, إنها تتعلق بالعمل مع الاتجاهات, ومع موضوع الاتصال, مع الأفراد والجماعات, ومع اهتمامات الأفراد, وباختصار يمكن القول أنها تتعلق بالعمل مع الناس.
 مهارات فكرية: وتشمل القدرة على رؤية المنظمة ككل. إن المدير الذي لديه مهارات فكرية يكون قادراً على فهم كيف تكمل وظائف المنظمة المختلفة الواحدة الأخرى, وكيف ترتبط المنظمة ببيئتها وكيف يؤثر التغيير في أحد أجزاء المنظمة على بقية المنظمة.
من الطبيعي أنه عندما ينتقل الشخص من مستوى الإدارة الدنيا إلى مستوى الإدارة العليا فإن المهارات الفكرية تصبح أكثر أهمية له, في حين تصبح المهارات الفنية أقل أهمية. إن التفسير المنطقي لذلك أنه عندما يتقدم المديرون في مستواهم الإداري في المنظمة, فإنهم يصبحون أقل شمولاً في توجيه المنظمة ككل. إن المهارات الإنسانية مهمة للغاية للمديرين في مستويات الإدارة العليا والوسطى والدنيا ( الإشرافي ). إن القاسم المشترك في جميع مستويات الإدارة هو الناس.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

تأثير تكنولوجيا المعلومات على الأساليب الإدارية .... اقتباسات من رسالتي في الدكتوراه

من تعيينات الماجستير - عناصر المزيج التسويقي

من تعيينات الماجستير - ادارة الانتاج